النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الكاتب للاستاذ صالح احمد ريح الله

  1. #1
    Administrator الصورة الرمزية rehallah
    تاريخ التسجيل
    Dec 2015
    المشاركات
    21

    الكاتب للاستاذ صالح احمد ريح الله

    صلاة الاستسقاء في قريتي
    حينما تكون القلوب معلقة بخالقها و النفوس مجبولة بطبعها في طاعة الله ، والناس في زمن لم تكن فيه الوسائل الإعلامية
    المبهرة و المتنوعة والقنوات الفضائية التي تبث الغث و السمين تصرفهم عن التعلق بربهم والنظر إلى خالق السماء ،
    والدعاء بالليل و النهار أن يكون ربهم راضيا عنهم ، مؤدين الفرائض و الواجبات مقيمي الصلاة و الصوم و الزكاة .
    تذكرت تلك الوجوه النيرة و النفوس الطيبة، البسيطة في هيئتها ، ملابسهم واحدة وأحوالهم المعيشية سواسية
    رايتهم وهم يصعدون إلى أعلى تله في قرية عراء بتقدمهم إمام القرية و من خلفهم كافة أفراد القرية
    صغيرهم و كبيرهم ، ألسنتهم تلهج بالدعاء أن الله يرسل لهم سحابة تحمل في طياتها ماء هنيئا مغيثا
    نافعا غير ضار . يدعون بالدعاء المأثور : اللهم اسقنا غيثا مغيثا نافعا غير ضار
    عاجلا غير اجل اللهم أغثنا اللهم أغثنا اللهم أغثنا . اللهم جوالينا و لا علينا اللهم على الآكام و الظراب
    وبطون الأودية و منابت الشجر .
    بقلوب صادقة معلقة بربها يدعون بصوت واحد أن يسقي الله مزارعهم و ينبت لهم به الزرع و الضرع ، فقد حرثوا البلاد
    إما صيفا و إما شتاء (إما حنطة وإما ذره ) حيثما تكون القلوب و النفوس صادقة يستجيب الرب لهم و يرسل السماء عليهم
    بالأمطار و الخيرات فيحصدون ألذره و يصرمون الحنطة .
    كل ذلك مر بخاطري و تذكرت تلك الأيام رغم بساطة الحياة فيها و صعوبة العيش في ذلك الوقت إلا أن النفوس
    كانت في نظري أفضل من وقتها الراهن رغم أحوال الناس ففي هذا الوقت أفضل من وقتها في الماضي ولكن
    الناس في ذلك الوقت حينما يقابلونك يبتسمون في وجهك و يسلمون عليك و يسألون عن أحوالك
    و أحوال اهلك . في زمن افتقدنا تلك الأيام ألجميله إلا من رحم ربي
    الصور المرفقة الصور المرفقة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •