2⃣9⃣5⃣قصة سعودية حقيقية

تأخرت إسبوعين بعد النفاس في بيت أبوها تبغي تتغلى على زوجها المسكين

قصة مؤثرة للحريم المتزوجات

سعودية

كتبت قصتها مع زوجها بعد ما ولدت وتقول ورحت ﻷهلي وجلست عندهم طول فترة اﻷربعين ولما خلصت أربعين يوم بالضبط

كلمني زوجي في نفس اليوم وقال باجي آخذك اليوم مشتاق لك وانا الله بالخير أسوي اللي يقولون لي خواتي فقلت له لا

ماراح أرجع البيت إلا بعد إسبوعين زياده أحسن طبعاً هذا كلام خواتي وأنا أسمع الكلام زعل وحاول فيني ولكن لا حياة لمن

تنادي أصريت على رايي وبعدها ما عاد صار يكلمني نفس قبل ولا صار يسأل وبعد إسبوعين جا وأخذني من عند أهلي وقال

لي أنا كنت أبي أجي آخذك ولكن إنتي عنيدة وعييتي وأنا ما عاد قدرت أصبر فأنا تزوجت وحطيتها بالملحق اللي فوق ولما

دخلت بيتي مت من حرتي وأنا أسمعها رايحة جاية وصوت الكعب اللي خرم أذني وموتني قهر صار زوجي ما يجلس معاي

أبد واللي حرق دمي صوت الكعب يعني أربعة وعشرين ساعة كاشخة له وبعد كم يوم جاني وقال أبيك تتجهزين عشان

تطلعين تسلمين على العروس وهالشي إجباري المهم لبست وطلعت وأنا وهو على باب الشقة وهو يطلع المفتاح إلا

وصوت كعبها يقرب من الباب أنا فقدت توازني وأغمى علي وما صحيت إلا والمويه ترشش على وجهي وصحاني وقال :

قومي شوفي ولما ناظرت إلا وأشوف خروف وملبسه كعب وقال لي هذا لسلامتك أنتي ولنونو والحركة اللي سويتيها ما عاد

أبيها تتكرر قلت ابدا معد تتكرر جلطني والخروف النذل طول هالوقت ما قال إمباع.

‏من جهاز الـ iPhone الخاص بي